Site Rengi

عصرالروبوت في الإنتاج

20.10.2022
345
عصرالروبوت في الإنتاج

عصرالروبوت في الإنتاج

تحتل مدينة بورصة الرائدة في الصناعة التركية المراكز الأولى في أحدث التقنيات المستخدمة في هذه الصناعة. في حين أن هناك تحولاً سريعاً نحو الصناعة 4.0 في العالم، تحولت شركات بورصة أيضاً إلى أنظمة الروبوتات والأتمتة. في الوقت الحاضر حيث تكتسب السرعة والعمل القياسي أهمية في الإنتاج، خاصة في السيارات، تفضل الشركات الأنظمة الروبوتية لتحقيق ذلك. يقول ممثلو الصناعة أن بورصة رائدة أيضاً في الأتمتة الآلية.

مع التطور السريع للتكنولوجيا، تسارعت الاستثمارات في الصناعة 4.0، المدرجة على جدول أعمال العالم. في الصناعة التركية أيضاً. يتزايد وزن الأنظمة الآلية والمؤتمتة على خطوط الإنتاج يوماً بعد يوم. تكشف بورصة التي تدير الصناعة في البلاد عن ريادتها في هذا المجال أيضاً. في حين أن التطورات في صناعة السيارات تقود شركات الصناعة الفرعية إلى التحول إلى الأتمتة والأنظمة الروبوتية فإن عدد شركات الروبوتات والأتمتة والتكامل في بورصة يتزايد يوماً بعد يوم. قام ممثلو الصناعة بتقييم التطورات في بورصة في مجال الأتمتة الروبوتية لـ Ekohaber.

إن التوطين في مجال الروبوتات والأتمتة يسير بسرعة كبيرة. تنمو شركاتنا في هذا المجال بسرعة كبيرة. ولكن أثناء قول ذلك هناك العديد من الشركات التي تضع ميزانية تصل إلى مليون يورو من حيث حجم الأعمال التجارية في تركيا اعتماداً على حجم المشروع. عندما يتم تجاوز هذا الرقم ينخفض ​​عدد الشركات بميزانيات تزيد عن 5 ملايين يورو. ومع ذلك تحاول شركاتنا أيضاً الوصول إلى هذا المستوى لكنها مسألة عملية.

توجد العديد من الشركات الرائدة في قطاعنا في بورصة. كما انعكست قوة بورصة في قطاع السيارات و في قطاع الروبوتات والأتمتة لأن أنظمة الأتمتة الروبوتية تم تطويرها جنباً إلى جنب مع السيارات في تركيا. بعبارة أخرى، يمكننا القول أنه لا تزال قاطرة الأتمتة الآلية هي قطاع السيارات. تستمر معظم استثمارات الروبوت من الصناعة الرئيسية والفرعية في قطاع السيارات. في الواقع قدمت شركات السيارات تطويرات مع الروبوتات المتكاملة. لذلك فإن حقيقة أن بورصة هي قاعدة في إنتاج السيارات أعطت بورصة ميزة في تطوير قطاع الأتمتة الآلية.

لا أعتقد أن الشركات المصنعة الكبرى لديها أي تحيز ضد الشركات المحلية العاملة في مجال الأتمتة الآلية. على سبيل المثال، قامت شركة Ford Turkey باستثمارها الحالي بالكامل مع الشركات المصنعة المحلية. في حين أن قطاع الأتمتة الآلية لا يزال جديداً في تركيا فإن الشركات تتصرف بشعار “إيجاد الموردين من الخارج، نهج أكثر أماناً”. ظهرت فكرة “يمكننا منح وظائفنا للشركات المحلية أيضاً” وأصبحت أقوى. في الوقت الحاضر، أصبحت الشركات قادرة على القيام بجميع أنواع الأعمال مع شركات الدمج المحلية دون تردد.

من حقنا مثل كل منتج أن نتوقع حوافز من الدولة. ومع ذلك، فإن الفرص المتاحة لدولتنا مؤكدة ولا تملك الدولة موارد كافية للجميع. على عكس القطاعات الأخرى ليس لدينا دعم لكي نتلقاه. نتلقى فقط حوافز للاستثمار.

كما هو الحال في كل قطاع تقريباً في تركيا، نواجه صعوبات في العثور على موظفين مدربين في قطاع الروبوتات. بصفتنا ROBODER، عقدنا قمة الروبوت والأتمتة حول هذا الموضوع. لدينا لجنة أكاديمية برئاسة Mutlu Balkan، أحد مؤسسي Balkan Robotics. بالإضافة إلى ذلك ، لدينا تعاون مع مؤسسة Ermetal Technology Education Foundation (ERTEV). بصفتنا ROBODER، نحاول تقديم الدعم اللازم لتدريب الموظفين الذين نحتاجهم بأنفسنا.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن. يمكنك كتابة التعليق الأول عبر النموذج أدناه..